الصفحة الرئيسية الأرشيف
التاريخ: 9-يناير-2012    العدد:6630 أقتصاد(الأرشيف) تاريخ اليوم: 27-نوفمبر-2014
  


 الأرشيف




free counters
 أقتصاد(الأرشيف)

والى القضارف يدعو إلى الإسراع في إجازة قانون الأحزمة الشجرية
الخرطوم: القضارف: إشراقة الحلو
دعا والي القضارف كرم الله عباس الى الاسراع باجازة قانون الاحزمة الشجرية وقانون خط المرعى وزيادة استزراع الغابات ،وكشف عن سعي الولاية لمراجعة القوانين، مشيرا الى وجود عدد من القوانين امام المجلس التشريعي لاجازتها وشدد خلال الزيارة السنوية التي ينظمها مجلس الصمغ العربي لعدد من الولايات المنتجة للصمغ على ضرورة تبعية الاحزمة الشجرية للمزارع ليتمكن من المحافظة عليها. وقال ان تحرير السياسات وقيام البورصة من شأنه ان يزيد من انتاجية كل المحاصيل ، وقال ان القضارف لديها القابلية لتكون الاولى في انتاج الصمغ ودعا الى التنافس الحر ودخول القطاع الخاص لزيادة الانتاج والانتاجية وكشف عن اتجاه ولايته لزراعة القطن المطري وعباد الشمس واجازة قانون زراعة 10% من الاحزمة الشجرية داخل المشاريع الزراعية.
من جانبه دعا رئيس مجلس ادارة الهيئة القومية للغابات بروفسير حسن عبد النور لاقامة شبكة قومية لفتح خطوط النار لحل المشاكل بين الرعاة والمزارعين ومكافحة جراد ساري الليل ، وكشف امين المال باتحاد منتجي الصمغ العربي بالقضارف حامد عبد الفضيل عن عدة مشاكل تواجه المنتجين في ظل تدهور شجرة الهشاب وارتفاع اسعار الصمغ خاصة مسألة شح الامطار والمشاكل بين الرعاة والمزارعين ومشكلة التسويق والتوسع في الزراعة الآلية وقلة التمويل، داعيا الى توفير التمويل في الوقت المحدد وقبل بدء في عملية الطق بالاضافة لتحديد السعر المناسب .وقالت مديرة ادارة الفروع بنقطة التجارة الخارجية حنان عثمان ان ولاية القضارف هي الولاية الاولى التي يتم فيها انشاء نقطة التجارة والمعلومات وقالت ان المشروع شراكة بين مجلس الصمغ العربي والبنك الدولي بهدف نشر ثقافة التسويق وفتح اسواق عالمية جديدة، وكشفت ان المرحلة القادمة ستشهد فتح اسواق جديدة بكل الولايات ليعرف المزارع حركة السوق وربطه بالاسواق العالمية.
والجدير بالذكر ان مجلس الصمغ العربي بدأ زياراته السنوية للولايات المنتجة للصمغ العربي والتي تشمل في المرحلة الاولى ولايات القضارف وسنار والنيل الازرق ومن ثم ولايات شمال وجنوب كردفان ودارفور وتأتي الزيارة في اطار اعادة تأهيل اسواق الصمغ العربي على ضؤ الاتفاقية المبرمة بين المجلس وسوق الخرطوم للاوراق المالية للبدء في انشاء السوق السلعي للصمغ بالسودان وربطه بالاسواق العالمية خاصة ان العام 2011 شهد زيادة ملحوظة في الانتاج بلغت حوالي 57 ألف طن وزيادة في الاستهلاك المحلي حوالي 7 ألف طن مقارنة بالاستهلاك خلال الثلاث سنوات الماضية والتي لم تتجاوز 500 طن.


بناءً على نتيجة التقييم ربع السنوية ...
المركزى يقدم حوافز للمصارف التى تعمل فى مجال زيادة الإنتاج
الخرطوم : الصحافة
قرر بنك السودان المركزى تقديم حوافز للمصارف التي تعمل في مجال زيادة الإنتاج لإحلال الواردات و زيادة الإنتاج من اجل الصادر وكذلك المشاركة في تكوين محافظ تمويلية أو صناديق استثمارية للإنتاج والتصنيع والتصدير في سلع البرنامج الثلاثى والقطاعات الانتاجية والتمويل ذو البعد الاجتماعى والتمويل الاصغر فى حال تحقيق نسبة اعلى من 12.3 % والمشاركة بفاعلية فى عمليات السوق المفتوحة لتفعيل سوق ما بين المصارف واستخدام صيغ التمويل الاخرى خلاف المرابحة مع استحداث منتجات مالية جديدة . واعطى المركزى الاولوية فى عمليات الضخ السيولى فى مجال زيادة الموارد واعطاء معاملة تفضيلية فى التمويل المقدم عبر النافذة الاستثمارية بالبنك المركزى ، وإعطاء أولوية في تخصيص النقد الأجنبي عند الشراء من البنك المركزي ،مع رفع النسبة المخصصة من حصيلة مبيعات النقد الأجنبي من الحسابات الخاصة مع حفظ ودائع من بنك السودان المركزي طرف المصارف.وقال سيتم تطبيق الحوافز بصورة تفصيلية بناءً على نتيجة التقييم ربع السنوي (والذي تقوم به إدارة السياسات) لأداء المصرف او المصارف في تمويل تلك القطاعات ، وذلك وفقاً للمعايير التي يحددها البنك المركزي والتي سوف تصدر خلال شهر يناير 2012م.
كما قرر المركزى على المصارف أن تقوم بإعادة بناء وهيكلة إدارات الإستثمار بالرئاسة والفروع بغرض تفعيلها بحيث يتم تحديد المهام الأساسية المتعارف عليها والتي تشمل دراسة سوق ، دراسة جدوى عملية تقييم العملاء، الإستعلام عن العملاء، دورة التنفيذ للعمليات ، المتابعة وتحصيل الديون، أسس تصنيف الديون ومتابعة البلاغات الخاصة بالعمليات والرهونات بالتنسيق مع الإدارة القانونية، وفصل مهام إدارة الاستثمار من مهام ادارة المخاطر وتفعيل دور إدارة المخاطر وفقا للمهام الواردة وعلى المصارف إتباع إجراءات شاملة لإدارة المخاطر المصرفية واعداد تقارير دورية عن المخاطر بما فى ذلك الرقابة الملائمة من قبل مجلس الادارة والادارة التنفيذية العليا من أجل تحديد وقياس ومتابعة فئات المخاطر ذات الصلة وذلك بغرض ادارتها بفاعلية والتمكن من تخفيفها. ويجب أن تعمل المصارف على إعداد مراشد عمل إجرائية لكلٍ من إدارتي المخاطر والاستثمار ويجب أن يتم تحديد صلاحيات التصديق على عمليات التمويل والاستثمار للمستويات الادارية المختلفة بكل من الرئاسة والفروع، كما يجب أن يتم توفير كوادر ذات مؤهلات وخبرات بادارتى الاستثمار والمخاطر وضرورة العمل على تنمية مهاراتهم المهنية والادارية، ويجب أن تعمل المصارف على توفيق أوضاعها وفقا لما ما ورد فى هذا المنشور خلال فترة لا تتجاوز ثلاثة أشهر.

منتدى سودانى تركى فى تنمية الاقتصاد السودانى مارس المقبل
الخرطوم : الصحافة
دعا رئيس الجانب السودانى بمجلس الاعمال السودانى التركى الامين العام لاتحاد الغرف الصناعية الدكتور عباس على السيد الى اهمية استفادة قطاعات الاعمال بالبلدين من الامكانيات والموارد بكل من السودان وتركيا وتعظيم القيمة المضافة، مشيداً بالانجازات الاقتصادية التى تحققت بتركيا مشيراً الى ان نقل التجربة التركية فى المجالات الاقتصادية الى السودان يمكن ان تسهم فى تحقيق تحولات اقتصادية خاصة فى مجالات التقنية والتكنولوجيا كما اشاد بالنجاحات التى حققتها الاستثمارات التركية بالسودان ودعا فى فاتحة اعمال المجلس الى احداث شراكات بين قطاعات الاعمال بالبلدين.
ومن جانبه اشار رئيس الجانب التركى بمجلس الاعمال المشترك الى اهمية تأسيس المجلس والدور الذى يمكن ان يقوم به لتطوير علاقات التعاون الاقتصادى والتجارى بين البلدين ورفع حجم التبادلات التجارية وتوثيق علاقات قطاعات الاعمال بالبلدين وابان ان حضور وفد من كبار رجال الاعمال الاتراك والشركات التركية وبمشاركة رسمية من حكومة البلدين يجئ فى اطار التعرف على حجم الاعمال وفرص ومجالات الاستثمار بالسودان، مشيراً الى ان ذلك يعتبر الخطوة الاولى فى مسيرة البداية لاعمال كبيرة ،مبيناً حاجتهم للكثير من المعلومات حول حجم العمل وقال ان تحقيق ذلك يعتبر من اولويات المجلس المشترك واعلن الاستعداد للمساهمة فى نقل التقانة والتكنولوجيا التركية الى السودان واعرب عن امله ان يظل السودان الرابط الاساسى والمدخل لافريقيا.
و رحب بكرى يوسف عمر الامين العام للاتحاد بانعقاد اجتماعات المجلس بالخرطوم وكشف عن اقامة منتدى لدور القطاع الخاص التركى السودانى فى تنمية الاقتصاد السودانى خلال انعقاد مؤتمر المانحين الذى تستضيفه تركيا لجذب الاستثمارات الى السودان خلال مارس المقبل بتركيا ،كما رحب بانعقاد اعمال المنتدى التركى الافريقي بالسودان والذى يعقد لاول مرة خارج تركيا وتوقع ان يسهم المجلس فى تطوروتنمية علاقات التعاون الاقتصادى والتجارى بين البلدين.


ارتفاع أسعار السيخ واستقرار فى الأسمنت
الخرطوم : أمل محمد إسماعيل
شهدت اسعار الاسمنت بالسوق الشعبي امدرمان استقرارا في الاسعار وعزاه التجار الى قلة الطلب الى جانب زيادة عدد المصانع المنتجة حيث بلغ سعر طن الاسمنت من مصنع التكامل (430 ) جنيها والشمال (430 ) جنيها وبربر (440) جنيها وعطبرة (430) جنيها وقال التاجر بسوق امدرمان أسامة محمد جيب الله ان أسعار الاسمنت شهدت استقرارا في الأسعار هذه الايام وعزا الاستقرار الى زيادة المصانع المنتجة وقلة الطلب حيث بلغ سعر طن اسمنت مصنع التكامل (430) جنيها والشمال (430 ) جنيها وبربر (440) جنيها وعطبرة (430) جنيها اما الحديد فقد بلغ سعر طن السيخ من عينة التركي 4 لينه (4.400) جنيها و3 لينه ( 4.600) جنيها و5 لينيه (4.400) جنيها واما السيخ من مصنع الأسعد بلغ سعره (4.600) جنيها 4 لينية واضاف التاجر اسامة ان أسعار السيخ ارتفعت مقارنة مع بداية عام 2011 الذي كان يبلغ سعر الطن (2.200) جنيها اما حاليا فقد تضاعفت اسعاره الى ان وصلت (4.300) جنيها .
( تعليق: 0)
 إقرأ أيضاً: